فيروس كورونا أعراضه وعلاجه والذكاء الإصطناعي

فيروس كورونا أعراضه وأسبابه وكيفية الوقاية منه

هل سمعت عن فيروس كورونا ؟

بالتأكيد نعم وخاصة أن هذا الفيروس أصبح من أكثر الأخبار تداولاً وإنتشاراً عبر شبكات التواصل الإجتماعي فيسبوك، تويتر، ليكندين، وجوجل وغيرها من منصات الشبكات الإجتماعية والإخبارية.

ما هو فيروس كورونا 

فيروس ظهر في بلد الصين الشيوعية وكانت بدايته في الحيوانات وبالتحديد في الإبل، ولكن مع تطوره أصبح الفيروس متأقلماً مع جسم الإنسان بعد أن إنتقل إليه عن طريق الحيوان.
يطلق على الفيروس باللغة الإنجليزية إسم Coronavirus ، وهو معروف بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، هو فيروس ذو حمضٍ نووي ريبوزي مفرد الخيط، إيجابي الاتجاه ينتمي لجنس فيروسات كورونا بيتا وذلك حسب موسوعة ويكيبيديا.

أعراض وأسباب فيروس كورونا 

بالنسية إلي أعراضه فهي مشابهة تماماً لأعراض الرشح أو الإنفلونز الموسمية التي تظهر في فصلي الشتاء والصيف، وأعراضها كالتالي :
  • قىء وهو قليل حدوثه.
  • إسهال.
  • سعال متكرر ومتواصل .
  • إلتهاب في الحلق حاد.
  • إنسداد في الجيوب الأنفية تماماً كما هو الحال في الرشح.
  • أرتفاع في دراجات الحرارة.
  • وغيرها من الأعراض التي يمكن من خلالها تشخيص المرض بأن الإنسان مصاب به أم لا.
ومن المهم جداً ملاحظة اعراض كورونا عند الاطفال فهي من الأعراض التي قد تسبب للأطفال مشاكل كبيرة خاصة أنهم صغار ومناعتهم ضعيفة ، وكذلك كبار السن.

أسباب مرض كورونا 

لم يعرف بعد ما هو المصدر أو السبب وراء هذا الفيروس، ولكن كما قولنا يقال بأنه مصدره من الحيوان وبالتحديد من الإبل والجمال، وأنتقل إلي الإنسان فتأقلم مع الجسد وإنتشر.

علاج فيروس كورونا

لا يوجد علاج حتي اللحظة، ولمن هناك تدابير صحية وإحتياطية من المهم أخذها وهي كالتالي :
  • غسل اليدين جيداً بالماء والصابون .
  • عدم ملامسة الأسطح التي من الممكن أن تكون مصابة في حال الشك.
  • عدم الإقتراب من المصاب بالفيروس نهائياً، والإبتعاد عنه فالفيروس يتنشر وينتقل عن طريق الملامسة والرذاذ التنفسي من المريض إلي الأصحاء، فلهذا قد يتبادر على ذهنك هل ينتقل فيروس كورونا عن طريق الهواء ؟
  • عدم السفر إلي البلاد المصابة وخاصة إلي الصين وعدد من الدول الآسيوية في هذه الأوقات.

هل فيروس كورنا خطراً 

الفيروس خطير جداً وإنتشر بشكل واسع في عدد من دول العالم من بينها الصين، الولايات المتحدة الأمريكية، وعدد من الدول العربية وغيرها من البلاد حول العالم.

تحاول الأن منظمة الصحة العالمية العمل على الحد من هذا المرض قدر الإمكان، فتعمل في الوقت الحالي على إنتاج مصلات علاج وقاية من أجل التصدي لإنتشار هذا المرض.

فيروس كورونا والذكاء الإصطناعي و BlueDot

الملفت في الأمر، أن العلماء ومن أجل التصدي لإنتشار هذا الفيروس في عدد من دول العالم، إستعانت بتقينة الذكاء الإصطناعي من أجل حصر ومعرفة أماكن إنتشار هذ الفيروس الخطير.

فقد تمكن العلماء والخبراء من تطوير خوارزمية يطلق عليها إسم BlueDot بلو دوت تعمل على جمع المعلومات من وسائل الإعلام المختلفة، التلفاز، والمجالات العالمية، وغيرها من المصادر الصادقة والمضمونة والتي تصدر من جهات رسمية.

بالنسبة إلي الشبكات الإجتماعية فالخورازمية لا تعتمد عليها وخاصة على منشورات الفيسبوك، تويتر، جوجل وغيرها لأنها تفتقر إلي المصداقية نوعاً ما ، فلهذا ومن باب القدرة على معرفة الأماكن المنتشر فيها هذا الفيروس تأخذ المعلومات من المصادر الموثوقة.

ومن بين المصادر التي يمكن الوثوق فيها، معلومات شركات الطيران حول العالم.

وبالفعل تمكن العلماء من معرفة أماكن إنتشار المرض وعملت على منع المسافرين من السفر إلي هذه الأماكن في محاولة لمنع توسع رقعة إنتشار الفيروس للمستوي الذي يصاب وبائاً عالمياً لا يمكنك السيطرة عليها.

في الختام 

فيروس كورونا مرض إنتشر وبسرعة، فقد حول الصين بؤرة هذا المرض، إلي سجن كبير، فعلينا أن نتعامل مع الأمر بقدر كبير من الجدية والحزم حتي نخرج منه سالمين غانمين، وعافنا وعافاكم الله.
فيروس كورونا أعراضه وعلاجه والذكاء الإصطناعي Reviewed by نسيم محمد العديني on يناير 28, 2020 Rating: 5

نرحب بتواصلك معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

اكتب كلمة البحث واضغط إنتر دخول