حظر لعبة ببجي في الهند بشكل نهائي والمخالف سيسجن

حظر لعبة ببجي في الهند بشكل نهائي والمخالف سيسجن
على ما يبدو أن السجال والنقاش حول لعبة ببجي لن ينتهي، فاللعبة إنتشرت كالنار في الهشيم ودخلت جميع البيوت حول العالم عن طريق الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر .

البوبجي PUBG تلك اللعبة التي أخذت عقول الشباب والشابات المراهقين منهم وغيرهم، واليوم الهند تأخذ القرار حيث قامت بحظر وحجب اللعبة بشكل نهائي في أراضيها والمخالف لهذا الأمر سيواجه السجن.

وبالفعل تم سجن بعض اللاعبين المدمنين للعبة القتال تلك، فقد إستخدم برامج التنصل وتغيير الموقع "البروكسي" من أجل الدخول إليها وهو ما قابلت السلطات الحكومية الهندية بالسجن للمخالفين.

ومبرر الحكومة هي أن اللعبة تعمل على زيادة عمليات العنف والقتل والتفسخ الأسري في البلاد، حيث أصبح الأمر كنوع من أنواع المخدرات وإنتشرت معها مظاهر لا تتوافق مع الطبيعة البشرية والسلام النفسي.

طبعاً في المجتمع الهندي هناك من أيد القرار وآخرين استهجنوه وسخروا منه وكلاهما يري الأمر من زاويته الخاصة ، فالأول يقول بأن اللعبة الببجي بالفعل خطيرة على النسيج الإجتماعي وكانت سبباً من أسباب المشاكل الإجتماعية في الأسرة الهندية حيث كثرت فيها حالات الطلاق .

وعلى الجهة الأخري قال الساخرون بأنها لا تعدو مجرد لعبة مثل ألعاب القتال الأخري وأن الأمر لا يرقي لأن تتأخذ حكومتهم هذا القرار المفاجىء والغريب.

الأمر لم يقتصر على الهند، فهناك عدد من الدول العربية حذت حذوها في حظر اللعبة في بلادها وذلك وحسب وجهة نظرها أنها خطيرة وتساعد على تشبع الشباب بحب القتل للفوز في النهاية وبأي ثمن.

في النهاية، ومن وجهة نظري الشخصية أن الأمر ذو حدين إيجابي وآخر سلبي، فالإيجابي وهو أنها لعبة عالمية والجميع يلعبها ولم تسجل أي عمليات خارجة عن القانون في بعض البلدان وهذا لو قمنا بلعبها لمجرد اللعب لا أن تأثر على شخصيتنا.

والأمر السلبي وهي أنها بالفعل لعبة خطيرة وذلك لأنها تعود الشخص أو المستخدم على أن يقتل ويستلذ في القتل ناهيك عن أنها تعمل على إنطواء المراهق سواء كانت فتاة أو صبي، وتبعده عن المحيط الإجتماعي الذي من المهم أن يختلط وبتفاعل معه، فما رأيك أنت ؟؟
لا تنسي أن تقرأ : شرح كيفية تغيير لغتك في لعبة pubg بسهولة ؟
حظر لعبة ببجي في الهند بشكل نهائي والمخالف سيسجن Reviewed by نسيم محمد العديني on 01 أبريل Rating: 5

نرحب بتواصلك معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

اكتب كلمة البحث واضغط إنتر دخول