السر وراء لبس الساعة باليد اليسار لا اليمين

منذ زمن اعتبرت ساعة اليد من بين الأشياء التي تزيد الأناقة والجمال عند الرجال خاصة والنساء عامة فهي من الكماليات التي تعطي وجه الرسمية والبرستيج، ولكن هل تسائلت يوماً لماذا نلبس الساعة في اليد اليسري وليس اليمني ؟

سؤال راود فكري منذ فترة وعرفت الإجابة وأحببت أن أشارككم إياه، فأنا شخصياً أستخدم ساعتي في اليد اليسري ومنذ نعومة أظافري ألبسها في هذا المكان لا لشىء إلا لأنني تعودت على هذا الأمر.

الظهور الأول للساعات 

كالعادة فهو تقليلد للغرب من بين التقليدات العمياء التي نقوم بها نحن العرب، ولكنه تقليداً في محله نوعاً ما، قبل أن نعرف ما هو السر علينا أن نتعرف على بدايات صناعة الساعات، فالسبب الحقيقي يعود بالوراء إلي عام 1868 وهي السنة التي إخترع فيها "باتك فيليب" أولي ساعات الجيب وكانت مخصصة في البداية للنساء بشكل حصري.

ساعات الجيب 

ولكن البداية الفعلية لعالم الساعات كانت في عام 1904 وذلك حينما طلب الطيار "ألبرتو سانتوس دومو" من صديقه صانع الساعات "سانتوس دو كارتييهSantos de Cartier تصميم ساعة خاصة به لأخذها في رحلاته الجوية التي كان ينفذها، حيث أشتكي من أنه يجد صعوبة في قراءة الوقت خلال الطيران عبر ساعة الجيب التي يحملها في جيبه، ولهذا صنع له ساعة تُلبس في المِعصم وحملت الإسم "سانتوس".

السر وراء لبس الساعة في اليد اليسري دون اليمني 

ومن هنا ظهرت أسباب لبس الساعة في اليد اليسري بدلاً من اليمني، ففي الحرب العالمية الأولي كان الجنود يرتدون الساعات في اليد اليسري لا اليمني وذلك لأنه لن يشكل صعوبة أو عائق خلال إطلاق النار أو الطيران فقد كان أغلبهم يستخدمون اليد اليمني في الإطلاق أو إستخدام الأدوات الحربية المُختلفة.

الأمر الأخر له علاقة بالعقارب، فالساعات في بدايتها لم تكن رقمية كما هو الحال في الوقت الحالي، ولهذا كان من المُفضل ارتداؤها في اليد اليسار الشمال مع مقبض لف العقارب إلى الخارج حيث يكون من السهل على الشخص تدوير تلك العقارب باستخدام اليد اليمين بسهولة تامة.

 أقرأ أيضاً :
كما أن هناك إعتقاد بأن ساعة اليد لابد وأن تُلبس في اليد اليسري، فاليد اليمني هي الأكثر إستخداماً في الحياة اليومية والمهام التي نقوم بها من طبخ، أو صناعة، أو حمل ومسك حتي ضرب.. إلخ وهذا بالفعل أمر حقيقي وواقعي فأغلبنا نستخدم اليد اليمني في كثير من الأشياء الروتينية التي نقوم في الصباح لتنفيذها فحتي لا تتعرض الساعة للتلف تُستخدم في اليد اليسري ليطول عمرها.

تجارة وسوق الساعات

الجدير ذكره أن عالم الساعات عالم واسع وكبير أنتبهت إليه كُبريات الشركات العالمية حيث أن أولت الأمر أهمية وظهرت بالفعل شركات تصنع ساعات فاخرة تُباع بملايين الدولارات الأمريكية وتكون نادرة أشهرها على الإطلاق الساعات السويسرية الفاخرة والباهظة الثمن والتي من بينها ساعة رولكس وغيرها.

وفي السابق كنا نعرف ساعات النبض الألمانية النادرة والتي كان يمكلها أجدادنا وهي متقنة الصنع بشكل كبير جداً ومعقدة لدرجة أنه وفي حال خرابها تحتاج إلي صنايعي محترف جداً ليتمكن من كشف ما فيها ويحل مشكلتها دون أي يعطبها نهائياً .

الساعات والهواتف الذكية 
والتكنولوجيا لم تترك الأمر بدون أن تترك بصمتها فقد ظهرت الساعاات التي تعتمد على الهواتف الذكية والتي بات بالإمكان ربطها بالجهاز عن طريق تطبيق تعرف من خلاله الطقس، وتوصل البلوتوث وتتعرف على خريطة العالم ناهيك أن توفير معلومات تهم الصحة كدقات القلب ودرجات الحرارة وغيرها من المزايا الأخري.

رأي الدين 

قد يظهر علينا بعض من يحلل ويحرم لبس الساعة في اليمين أو الشمال ، ولهذا ولذاك أسبابه وأرآئه التي قد تصيب وقد تخيب،  وقد تحدث بعض الشيوخ ومن بينهم الألباني "رحمه الله عليه" والذي يري بأنه علينا مُخالفة الكفار بانياً رأيه على قاعدة تقول "خالفوا المُشركين" في إشارة إلي أن لا نتشبه بهم، فماذا يفعل "الأعسر" والذي يأكل ويكتب باليد اليسري؟  

أسئلة كثيرة دعونا لا نُعقد الأمور فهناك أمور وقضايا تهم العباد أهم وأكبر وأفضل من أن نتحاور على حُرمانية لبس الساعة في اليمين أو الشمال، فهذا أمر متروك لحرية الشخص الذاتية . والله من وراء القصد .
السر وراء لبس الساعة باليد اليسار لا اليمين Reviewed by نسيم محمد العديني on 21 يناير Rating: 5

نرحب بتواصلك معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

اكتب كلمة البحث واضغط إنتر دخول