كيف تتلخص من مشكلة الأكل في الليل المُضر بالصحة

كيف تمنع نفسك من الأكل في الليل المضر بالصحة
خطر أكل الليل على الصحة تخلص من تلك العادة
الأكل أو الطعام من الأشياء التي لابد أن نقوم بها يومياً فلا يمكننا القيام بواجياتنا ومهامنا بدونها، فنوعية ما نأكله سيعود بالنفع أو الضرر على أجسامنا وخاصة فيما يتعلق بالوقت .

فنحن نأكل ثلاثة وجبات في اليوم الفطار، والغذاء ، والعشاء، وهناك من لا يقوم بالأولي ويحافظ على الثانية والثالثة، فلا يوجد أي مشكلة، المشكلة عزيزي تتعلق في الأكل الليلي أو ما يسمي "بالفجع أو النهم الليلي"

مشكلتي الاكل في الليل
أشار الكثير من المُختصين في مجال الطب والصحة إلي خطورة تناول الطعام في وقت متأخر بالليل ، فهناك وللأسف من يتعمدون ولا يتلذذون بالطعام إلا في أوقات السهر بصحبة الأصدقاء أو الأهل على التلفاز أو عبر الإنترنت.

فالأكل بالليل له مضار كثيرة وعديدة حذر منها الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام في أكثر من مكان وأشار بأن المعدة بيت الداء فلهذا علينا أن نقوم بملئها بما هو مناسب ومفيد للجسد دون إصراف أو زيادة.

اقرأ ايضاً 

فتناول الطعام في النهار بالقدر الكافي ليس مضراً بل بالعكس مفيد ويعطي الإنسان الطاقة والإيجابية ويجعله نشطاً مخلصاً في عمله ويؤديه على أكمل وجه ولكن المشكلة في الأكل في السهرات الليلة التي تكون الأضرار كبيرة والتي من بينها زيادة في الوزن وظهور الكرش عند الرجال والنساء والإصابة بالأرق والكوابيس وشعور بالوحدة والإكتئاب والذي يسبب "متلازمة الأكل الليلي".
إضافة إلي ما سبق يعمل الاكل في الليل إلي عمل خلل في هرمونات الجسم كون الأكل في الليل يعمل إخلال في النظام الطبيعي الصحي لجسد الشخص السليم.

كيف أتخلص من مشكلة الأكل في الليل المضر بالصحة ؟

تناول الوجبات الثلاثة يومياً 

للأسباب السابقة ولغيرها التي قد لا نكون قد قمنا بذكرها علينا وفي الحال العمل على الإبتعاد عن تلك العادة السيئة والخطيرة عليك وعلى صحة جسدك ، ونحن هنا لنساعدك فمن بين الإستشارات الطبية التي ينصح بها الأطباء هي تناول ثلاثة وجبات بشكل يومي وفي أوقات معينة كي نبتعد عن الشعور بالجوع في الليل.

ومن المهم أيضاً شرب الماء بشكل مستمر ومتواصل فنقصه من الممكن أن يكون سبب لشعورنا بالجوع فلهذا إحرص على شربه، ولا ننسي بأن الماء مفيد في كل الحالات فهو يكسر الحصوات في الكلي أو المرارة وينشط الدورة الدموية ويلين المعدة وينعشنا ويساعد في عملية الهضم بشكل سليم .

إضافة إلي ما سبق فمن بين الأمور التي تساعد على عدم الأكل في الليل والبعد عن أضراره هي الحرص على النوم وأخذ القسط الكامل من الراحة سواء في الليل بالنوم مبكراً وفي النهار كأخذ القيلولة "10/ 30 دقيقة" حتي لا نتعرف لمشكلة الأرق الذي يجبرنا على السهر وبالتالي الإقدام على الأكل وبشراهة.

تناول الخضرة والفاكهة
إحرص على أكل السلطات التي تحتوي على شتي أنواع الخضار والتحلية بالفاكهة كحبة تفاح أو إنجاص أو برتقالة والتي أعتقد بأنها كافية للشخص الذي يعمل "دايت" أو ريجيم فهي تغنيه عن أكل الوجبات السريعة الدسمة الغنية بالسعرات الحرارية العالية فعليك إستبدالها بالسعرات المنخفضة كتناول الخضراوات مثل البندورة.

الجدير ذكره أنك أنت صاحب القرار وأنت تتحكم بصحة وفعالية جسدك ، فعليك الإنتباه إلي ما تتناوله والإبتعاد جداً عن الأكل متأخراً في الليل وخاصة في الشتاء التي تكثر فيها العزائم والجلسات الليلية ومشاهدة التلفاز وما يتم فيها من تناول الوجبات الدسمة وأكل الخبز ناهيك عن الحلويات والسكريات.

ولا ننسي أن نذكر بأن الحالة النفسية لها دور كبير في الإقبال على الأكل بالليل وخاصة في منتصفه، فعليها أن نتخلص من حالتنا النفسية السيئة والتي تجبرنا على التفكير مراراً في أكل الطعام هرباً من واقع أو إنشغالاً عن أمر من الأمور التي تضايقنا وهذا ما يحدث بالفعل مع أشخاص فلا تستغرب، فالأرق سبب رئيسي إلي الأكل وبشراهة.

أخي جسدك أمانة بين يديك وأكل الليل أكبر عدو لك وللأسرتك، ولهذا إبتعد عن ما يضره وما ينتج عنه من سمنة مفرطة ، وإصابة بالسكري لقدر الله .. فكن آمناً ومعافاً يرحمني ويرحمك الله.
كيف تتلخص من مشكلة الأكل في الليل المُضر بالصحة Reviewed by نسيم محمد العديني on يناير 24, 2019 Rating: 5

نرحب بتواصلك معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

اكتب كلمة البحث واضغط إنتر دخول